رئيس وزراء فرنسا: أزمة كورونا تشتد في ابريل 28-03-2020



أعلن رئيس الوزراء الفرنسي، إدوار فيليب، أن وضع البلاد في ظل فيروس كوورنا المستجد سيكون أصعب في النصف الأول من أبريل/نيسان.

وقال إن مكافحة فيروس كورونا ليست سوى في بداياتها، في تلميح إلى معركة طويلة الأمد مع الفيروس.

وكان رئيس وزراء فرنسا قد أعلن، الجمعة، أن الحكومة قررت تمديد الإغلاق الساري فيها بسبب فيروس كورونا لمدة أسبوعين حتى 15 أبريل/نيسان.

وأضاف: "بعد هذه الأيام العشرة الأولى من الإغلاق من الواضح أننا فقط في بداية الموجة التي يمثلها هذا الوباء. لقد غمر شرق فرنسا، والآن يصل إلى منطقة باريس وشمال البلاد".

وأوضح أنه لهذا السبب سيتم تمديد فترة الإغلاق لمدة أسبوعين اعتبارا من يوم الثلاثاء من الأسبوع المقبل، مشيرا إلى أن نفس قواعد الإغلاق ستسري خلال الفترة الجديدة.

وفي وقت سابق، حذر فيليب من خطورة "مد مرتفع جدا" من كورونا "يجتاح فرنسا"، مشيرا إلى أن "الوضع سيكون صعبا خلال الأيام القادمة".

وقال: "بدأت مرحلة أزمة ستستغرق وقتا في ظل وضع صحي لن يتحسّن بسرعة. يجب أن نصمد".